بشرى خير للموظفين
أكدت محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية أنه من حق الموظف أو العامل الحصول على مقابل نقدي عن جميع رصيد أيام إجازاته التي لم يحصل عليها أثناء مدة خدمته وقبل خروجه على المعاش حتى لو تجاوزت 120 يومًا، وقضت بأحقية 600 موظف بالحصول على هذا المقابل.
وأصدر الحكم المستشار حسني السلاموني، نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية المستشارين محمد ياقوت وأشرف شهاب، ومحمد السقا وسكرتارية طارق عرفة.
وكان 600 موظف بمديريات الصحة والزراعة والتعليم وديوان عام المحافظة وغيرها من المصالح الحكومية قد أقاموا دعاوى طالبوا فيها بالحصول على مقابل مادي عن رصيد إجازاتهم التي لم يحصلوا عليها أثناء مدة خدمتهم وقبل خروجهم للمعاش.
وقالت المحكمة - في حيثيات حكمها -: إنه "من حق الموظف أو العامل الحصول على مقابل نقدي عن رصيد إجازاته طالما لم يحصل عليها أثناء خدمته أو حصل على مقابل مالي عنها، وأنه لا محل للاعتداد بالكتاب الدوري رقم 9 لسنة 2006 الصادر من الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة والخاص بخصم 6 أيام من رصيد إجازات الموظف كل عام في حال عدم حصوله عليها".
وأضافت المحكمة أن الحصول على مقابل رصيد الإجازات هو من حقوق الموظف الذي استمر في تأدية عمله للصالح العام وهو ما يستلزم حماية حقوقه ورعايتها.